اماكن ومزارات

أشهر مساجد الإسكندرية والذي يحمل اسم ابو العسكرية المصرية الحديثة

كتب : محمد الاسكندراني 

في عام ١٩٤٨ وفي الذكري المئوية لوفاة ابي العسكرية المصرية الحديثة “ابراهيم باشا” ابن محمد علي تم بناء أشهر مساجد الإسكندرية والذي يتألق بزخارفه العربية، حاملا اسم إبراهيم باشا، وعرف المسجد باسم “مسجد القائد إبراهيم” علي اسم القائد الذى بنى الإمبراطورية المصرية، التى امتدت فى عهد قيادته للجيش من أطنة فى تركيا شمالاً إلى السودان جنوباً، وتوسع شرقاً، حتى قضى على الدولة الوهابية فى شبه الجزيرة العربية، وأرسل رأس مؤسس الدولة السعودية الأولى، محمد بن سعود، إلى قصر والده فى القاهرة ثم إلى الباب العالى فى الأستانة.

تم بناء المسجد فى قلب مدينة الإسكندرية، وقام بتصميمه المهندس والمعمارى الإيطالى، ماريو روسى، الذى جمع ومزج فى معماره بين فنون البحر المتوسط المعمارية، فاختار طراز مئذنته العالية على غرار مئذنة مسجد محمد على باشا فى القلعة، ومسجد السلطان أحمد فى تركيا،و هي تتميز عن دونها بوجود ساعة فيها وانشأ أمامه حديقة واسعة منقوشة أسوارها على الطراز الاندلسي ، ويوجد بجانب الجامع دار مناسبات تابعة للمسجد ويطل المسجد على كورنيش الإسكندرية ومقر مركز الإسكندرية لصحة الأسرة ، الذي كان سابقا مقرا للمركز الإقليمي لمنظمة اليونيسيف، و ايضا يجاور حديقة الخالدين ، فضلا عن ميدان محطة الرمل الشهير وكلية طب الإسكندرية.
و المسجد من أقدم مساجد الأسكندرية وأروعها ويفضل السكندريون الصلاة فيه ، خاصة في الجمع والأعياد وكذلك يؤدي قاطنو المنازل المجاورة الفرائض به ، ويتميز المسجد بالهدوء الشديد والشعور بالسكينة الذي ينتاب رواده الكثيرين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى