رياضة

النادى الأهلى هو مصدر اسعاد ملايين المصريين.

كتب : وليد رزق

انتزع النادى الأهلى المصرى بطولة إفريقيا من داخل أرض كازابلانكا بالاصرار والروح العاليه ، حيث انتهت مباراة الذهاب التي أقيمت منذ اسبوع على استاد القاهرة الدولى بفوز الاهلى على الوداد البيضاوي المغربي بنتيجة 2/1 وبهذه النتيجة كان يحتاج النادى الأهلى للتعادل للفوز باللقب وقد كان
بدء السويسري مارسيل كولر بتشكيل مكون من
حراسة المرمى محمد الشناوى
خط الدفاع ياسر ابراهيم ، محمد عبد المنعم ، على معلول ، محمد هانى
خط الوسط اليو ديانج ، حمدى فتحى ، مروان عطية
خط الهجوم بيرسى تاو حسين الشحات محمود عبد المنعم كهربا
سيطر فريق الوداد على مجريات المباراة فى الشوط الأول مستغلا عامل الأرض والمساندة الجماهيرية الكبيرة والتى أعطت الأفضلية في الاستحواذ على مجريات الشوط الأول والسيطرة الكاملة على وسط الملعب ومن ركلة حرة من الجانب الأيسر استطاع لاعب الوداد أن يسجل هدف فى مرمى الحارس محمد الشناوى لتنتهى فاعليات الشوط الأول ، وبداية الشوط الثاني سيطر أيضا فريق الوداد اول خمس دقائق من بداية الشوط وتمر الدقائق ليعود النادي الاهلي ويدخل في أجواء المباراة بالتدريج وسيطرة حالة من الانفلات وفقد السيطرة على بعض لاعبى الأهلى وتتوقف المباراة لبعض الوقت نظرا لكثرة الدخان الناتج من شماريخ الترس الوداد ، ويقوم مارسيل كولر بتعديل الملعب واحداث التغيرات التي أعطت الأفضلية لخط الوسط الاهلوى وبالفعل نتج عن ذلك ضغط رهيب من لاعبى الأهلى لتعديل النتيجة ومن ركلة ركنية نفذها على معلول على رأس قلب الاسد محمد عبد المنعم ليحرز بها اغلى بطولة واغلى هدف في مسيرة اللاعب
وبهذه النتيجة توج النادى الأهلى بطلا لدورى ابطال افريقيا للمرة الحادية عشر فى تاريخه
مبروك لمصر وشعبها العظيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى