واحة الأدب

تلك لم تكن أبدأ معركتي الأولى

بقلم/نادين أحمد

أفتح عينيك قليلاً فأنا ملأي  بالندوب ، فقط، توقف عن السعي ورائي لربما تكون احدى الندبات معدية.

 أو ربما الجرح غائراً اكثر من اللازم، اي انه كافيا لأبتلاعك ،أو لربما تكون انت جرحاً اخر يريد ان يضفي مظهراً جمالياً على جسدي البائس، لكن لم يعد هناك متسع.

اعذرني على تلك النبرة الحادة ، فانا ايضاً لم أعتد عليها من قبل ….لكنها الآن قد اصبحت مأمني .

فتلك الندبات، لم اكتسبها من تلقاء نفسي، بل وشمت علي عندما قررت التخلي عن حذري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى