دنيا الفنون

توفيق الدقن شرير السينما الظريف.

كتب : بكر احمد
الباز أفندي يعد من أشهر الشخصيات التي جسدها الفنان الكبير الراحل توفيق الدقن الذي يعد واحدا من كبار نجوم السينما المصرية، وقد اشتهر بلقب الشرير الظريف كما أنه بحق ملك الإفيهات في السينما المصرية، ومن أشهر الإفيهات التي ابتكرها الفنان توفيق الدقن وما زالت عالقة بأذهان محبيه حتى اليوم، “انتباه يا دنص”، و”صلاة النبي أحسن”، و”استر يا اللي بتستر”، و”يا آه يا آه”، و”أحلى من الشرف مافيش”، و”ألو يا أمم”، و”ألو يا همبكة”، و”كله على ودنه”، و”أي و الله”، و”يا عيني على الصبر”، و”العلبة دي فيها إيه ؟ فيل !”، و”لما كلكم عاوزين تبقوا فتوات أومال مين اللي هينضرب”.

والحقيقة أن الفنان الكبير الراحل توفيق الدقن كان يتمتع بخفة ظل عالية في حياته العامة وتعاملاته اليومية، فمثلا بعد جنازة الفنان الراحل يوسف وهبي قام الفنان محمود المليجي بالاستناد على كتف صديقه الفنان توفيق الدقن وقال له: “الظاهر إن الدفعة كلها مطلوبة؟ وباين الحكاية بالدور يا تيفة؟”، وبسخريته الممزوجة بالكوميديا كعادته، رد عليه الفنان توفيق الدقن: “كله على ودنه يا أبو حنفي”.

وهكذا فقد كان الفنان الكبير توفيق الدقن يمتاز بروح الدعابة والسخرية الشديدة في حياته كلها، سواء كان ذلك أثناء التصوير أو في حياته الخاصة، فمثلا بعد خروجه على المعاش من المسرح القومي قال: “أنا لي عند الحكومة 3 سنين ضايعين من عمري.. مين يجيب هم لي”، وأصل الحكاية أنه كان لديه أخ اسمه توفيق، وتوفى أخوه هذا صغيرا قبل مولد الفنان توفيق الدقن، وحينما ولد لم يسجله والده، واكتفى بأن جعله بنفس اسم أخيه المتوفي ويعيش بشهادة ميلاده، أي أن الفنان توفيق الدقن يوم مولده كان مثبتا عند الحكومة أن سنه 3 سنوات، وكان الفنان الكبير يتندر دوما على هذا الموقف ويقول: “أنا بدل فاقد”.

وقد كان الفنان توفيق الدقن المولود في مركز “بركة السبع” بالمنوفية حاليا “الغربية سابقا”، واحدا من أحب نجوم الفن لقلوب المشاهدين ، وبرغم أن معظم أدواره كانت شريرة، إلا أنه كان يمزج الشر بالكوميديا، فكانت معظم أدواره في إطار الشرير الظريف، مثل دوره في فيلم “ابن حميدو” و”سر طاقية الإخفاء” وغيرها من الأفلام السينمائية التي برع فيها، وكان يبتكر إفيهات متجددة خاصة به لم يستطع أن يقلده فيها أحد.

وقد عمل الفنان توفيق الدقن في بداية حياته في معمل ألبان، ثم كاتبا في النيابة الجزئية بالمنيا، ثم موظفا بالسكة الحديد، ومارس لعبة كرة القدم وكرة السلة والملاكمة في النادي التابع لها، وقد تخرج الفنان توفيق الدقن في المعهد العالي للفنون المسرحية وكان زميلا لعدد من الفنانين منهم صلاح منصور وعبد المنعم مدبولي وسعد أردش وزهرة العلى، وعمل بالتمثيل في المسرح حيث كان واحدا من مؤسسي فرقة المسرح الحر مع الفنان عبد المنعم مدبولي، وعمل بعدد من الفرق ختمها بانضمامه للمسرح القومي.

ومن أشهر الأعمال المسرحية التي قام ببطولتها الفنان توفيق الدقن “الفرافير” و”عائلة الدوغري” و”سكة السلامة” و”المحروسة” و”البلدوزر”، ومن أشهر أفلامه السينمائية “سر طاقية الإخفاء” و”مراتي مدير عام” و”على باب الوزير” و”الشيطان يعظ” و”ابن حميدو”، ومن أشهر أعماله التليفزيونية مسلسلات “أحلام الفتى الطائر” و”مارد الجبل” و”محمد رسول الله” و”ألف ليلة وليلة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى