اخبار عاجلة

شهيدًا جديدًا ومصابين كُثر في الصفوف الفلسطينية من قبلِ قوات الاحتلال الإسرائيلي.

كتب :-إبراهيم أحمد البطل.

لا يزال المغتصب الإسرائيلي يمارس منهجيته الوحشية في قتل الأبرياء، والأطفال، والكبار أيضًا، فلم يكتفي بإغتصاب الأرض بل وحاول تحين الفرص لإطلاق رصاصاته وغاراته على السكان العزل في أنحاء الأراضي الفلسطينية.

فقد شهد ليلة أمس الإثنين، اقتحامات من الكيان المحتل لجنين ومخيمها، أسفرت اليوم عن استشهاد مواطن فلسطيني أربعيني بعد أن تم نقله إلى مستشفى رفيديا الحكومي.

كما أعلنت فصائل العمل الوطني والإسلامي في جنين عن تشييع جثمانه بعد وصوله من المستشفي، ويذكر أن ذلك الشهيد قد سبقه أحد أبنائه في يناير السابق من ذات العام الجاري جراء مجازر أقامتها قوات الاحتلال أودت بحياة 9 مواطنين كان ابنه من بينهم.

كما صرحت الوسائل الاخبارية الفلسطينية عن بلوغ عدد المصابين إلى نحو 40 مصابًا، من بينهم إصابات بالغة في الرأس والصدر.

وفي تصريح للدكتور “وسام بكر” مدير مستشفى جنين قال: “نحاول تشغيل أجهزتنا عبر مولدات كهربائية لتجاوز قطع التيار الكهربائي عن مناطق بجنين.. وأعداد الجراحين محدودة وهذا يشكل تحديا لإسعاف هذا العدد من المصابين في نفس الوقت”.

فإلى متى تظل تلك الأوضاع والتصعيدات على الأراضي الفلسطينية من ذاك المحتل وسط صمت دولي وعماء إقليمي من المنظمات الدولية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى