السبت. يونيو 10th, 2023

 بقلم د/ حماد مسلم

 

من لا يعشقها ولا يعشق مرارتها نعم لها حلاوة في رائحتها ومرارة عند تذوقها تبقي المرارة مستمرة وتعشقها أيضا ليست فنجان قهوة أو كوباية شاي أنها يا ساده الحياة على الرغم من حلاوتها وجمالها المزيف إلا أنها لها مرارة فالحياة مهما كانت فاتحة ذراعيها أو أغلقت نفسها مثل الديمنو مغلقة من كل الاتجاهات إلا أن مرارتها لها عشق ومن لا يعشق تعب الحياة فالحياة المرفهة دون عناء ملل… الحياة كلها مرارة ملل فالحياة مثل فنجان القهوة لها من يعشقها ويشعر بحلاوتها ويتذوق مرارتها أيضا فالطبيعي أن تجد في شريط حياتك هذا وتلك أما الذين يجدون حياتهم كلها ملل فالسؤال العيب عند مين فالذي يحب السعادة سوف يجدها في إي صورة ومن يعشق النكد سوف يجد كل أسباب النكد في طريقة نعم من الممكن أن نغير من حياتنا ونتقبل كل ما فيها وإذا كان لديك مهارة فمن الممكن أن تحول كل السلبيات إلى إيجابيات ليس عيبا أن تخطأ فالعيب أن تستمر في الخطأ… فنجان القهوة علي قدر أنه معشوق وله من يقدسه ويعتبره من اولويات يومه في تناوله لفنجان قهوة أيضا هناك طقوس في حياتنا لا بد أن نؤمن بها وهي حلاوة الحياة وايضا مرارة عشقها فالذي يحب الحياة ويعشق مرارتها لديه الاستطاعة أن يواجه الأزمات وحلها فالحياة لا تقف عند مرارتها فقط فهناك أيضا حلاوة الحياة لسنا مع من يصدرون لنا السواد ولا نريد أيضا ارتداء نظارة سوداء لانتري بها إلا التجاوزات فعلينا أن نري هذا وذاك فهناك أبواب أمل تفتح واشرقات للمستقبل تنجز فإننا نريد أن نصدر لأجيالنا شعاعات الامل نعم نتذوق حلاوة القهوة ونتمتع بمرارتها لاننا بالفعل في بداية اي عمل نبذل كل مافي وسعنا من اجل انجاز ما نفعله ولا نشعر بالنجاح الا اذا اجتهدنا وتذوقنا مرارة التعب لا يأتي النجاح صدفة وايضا لا نقبل علي الانتحار الا اذا كنا فعلا لا نري الا السواد فعلي ابالسة الشر ومن يضللون شبابنا بأن الحياة سوده والموت افضل…

عزيزي القارئ حياتنا أشبهه بفنجان قهوة رائحة القهوة الكل يعشقها ولكن عند تذوقها تجد لها مرارة فتجد منا من يشربها ساده ومنا من يشربها مضبوطة ومنا من يشربها سكر زيادة حياتك اجعلها سكر زيادة ولا تتجرع السواد الذي يصدره لنا غربان السكك وأبالسة الشر… بعيدا عن الفلسفة عيش حياتك وخلع نظارة الشؤم ولا تدع الاكتئاب يسيطر على مجريات حياتك

… الخلاصة

الحياة بحلاوتها ومرارتها لا يمكن أن نتذوقها حلوه فقط ولا نتجرعها مرة فقط فإننا نحتاج لحلاوتها ونحتاج لمرارتها فعندما تنقلب الصورة نعيشها مرة ولا نعرف لحلاوتها حلاوة…

فيتو وووو

تشرب القهوة بتاعتك إيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *