مقالات و آراء

نقطة من اول السطر: ألا تخجلون

بقلم د/حماد مسلم

يامن تعشقون فينا ضعفنا وتعشقون قوي زيفا يامن ترفعون وتكسرون وتنصبون وتجرون يااهل النحو اين انتم هل لنا لديكم اعراب ام اننا ممنعون من الصرف يامن تقيمون الموائد وتشربون دمانا في كئوس الا تخجلون يا اائمته الكذب هل اصبحتم انتم الناصحون تفعلون الخبائث وتفعلون الجرائم وترتدون ثياب الواعظين وانتم في حقيقة الامر لصوص يامن تسرقون مشاعرنا وتصدرون لنا اكاذبكم ليس العيب فيكم وحدكم العيب من ولي نفسه بحصانة زيف لينشر زيفه وكذبه ليفرض سيطرته ويداري ثوءت حاشيته الكاذبين …عزيزي القاريء العمل العام دوما مايتعرض للنقد وهذا مقبول ولكن الغير مقبول هو التشهير والسب والافتراء والادعاءات الكاذبة فمع كل كذبة تخيلنا ان فرقة الافتراءات سوف تتراجع ولكن تزداد سوءا وتجد من يقف ويساند تلك فالمنصب العام للاسف اصبح عرضه من قريب وبعيد اصبح الذي يشغل منصب عام اصبح يعيش بين لوحين من زجاح السؤال اذا كانت ثقافتنا التي تأهلنا لذلك اين الذين وجب عليهم حماية اصحاب المناصب علي اي حال اذا كانت هناك اصحاب مناصب يتم اتهامهم بالعديد من القضايا ومع سقوط البعض منهم هذا ليس ان كل اصحاب المناصب فاسدون فهناك شرفاء ومااكثرهم ليس هذا دفاعا ولكن نريد سيادة القانون ان تفعل ..عزيزي القاريء العجب والغريب انك تجد من هو صاحب تاريخ اسود ويخرج علينا انه ملاك بخلاف من يمتلك الحصانة ليبتز بحصانته ويفرض اتاوات تحت مسميات ويتربح باستغلال الحصانة للاسف الشديد الصدفة وحدها هي وحدها التي اتت بهؤلاء اما الذين يستقون بهؤلاء ويهددون ويتوعدون فالشرفاء لا ترهبهم ادعااءتكم انما الشرفاء يزيدون قوة ولا ترهبهم تجمعتكم لانكم للاسف تعشقون قوي زيف وانتم ممنوعين من الصرف وليس لكم محلا من اعراب كما تعلمنا من علماء النحو والصرف ..فمن العجب انك تجد من هو في ملفه خصومات نتاج تجاوزات قام بها تحرش ماشي نصب ماشي سرقه ماشي تقصير في العمل ماشي مخالفات ماليه ماشي يعني سجل حافل من الانجازات اقصد التجاوزات ويطالب ان يكون من اصحاب المناصب ويصدر لنا انه يوسف ابن يعقوب علي اي حال تلك الصوره للاسف اصبحت لها علامة تجارية وخاصة بعد يناير ٢٠١١نعم ياساده نريد الكفاءات وسيادة القانون تفعل وتغليظ عقوبة السب دون سند في النهاية اين انت من تلك الخانات واي مربع سوف تضع نفسك فيه والسؤال نطرحة لمن يستغلون حصانتهم للابتزاز وفرض الاتاوات ومحسوبية المناصب لماذا لاتخجلون؟ اظن انهم لايخجلون بل انهم يعشقون قوي زيف ويستغلون مكرهم والاعيبهم الخبيثة ومعهم من يسيرون في دريهم بل يباركون تحركاتهم ويصدرون لنا انهم مشاهدون

….الخلاصة

اخلاقنا للاسف الشديد لم ترتقي لعقيدتنا السمحه ولا تتناسب مع ادميتنا

…فيتووووووو وووووو

علي وشك يبان يانداغ اللبان وياحلو بانت كدبتك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى